الأحد، 28 يوليو، 2013

الاعلام المضلل و الشعوب المضلّلة 2


            في حادثة الحرس الجمهوري تكالبت القنوات المطبلة و المزمرة لإدانة من قُتلوا و جُرحوا، و تسابقت لايجاد تفاسير و مبررات للحرس الذي اطلق النار دفاعا عن نفسه، ثم يأتي احد المسؤولين برواية أن مطلقي النار ليسوا من الحرس الجمهوري و انما من نفس المتظاهرين، و المتابع لقناة العربية في ذلك اليوم رأى الارتباك على وجوه المذيعين و محاولة انتزاع الكلام من الضيوف.

http://www.almasryalyoum.com/node/1932661

بما انه خبر في جريدة مصرية فلست متأكدا منه 


            و في يوم (تفويض الجيش) قطعت هذه القنوات برامجها لتبث الميادين المتخمة بالمعارضين لمرسي و لإظهار الموالين لمرسي بمظهر الارهابيين، لتتجاهل بعد ذلك مذبحة النصب التذكاري لكي لا تعيد نفس الخطأ الذي ارتكبته في أحداث الحرس و لإلهاء الشعب بالمسلسلات و البرامج المترمضنة التي أكثرت من استضافة فنانين كانوا يعتبرون سابقا خائنين للثورة, (و يالهوي على دول فنانين) فمنهم من يتحدث عن الدين كإمام يتحدث عن موسيقى ياني، و منهم من كان يطالب بحرق المتظاهرين في ميدان التحرير في 2011، كل هذا نشر الرائحة القذرة للاعلام المصري لكن دون أن يشتم البعض من الشعب هذه القذارة، و دون أن يتسائل أحد من المتواجدين في الميادين المناوئة لمرسي لم تم اغلاق القنوات الدينية.

http://www.youtube.com/watch?v=msvjn7hcy1E

بركاتك يا شيخة ........... مدد مدد مدددددددددددددددددددددددد


            لست مدافعا عن الاخوان و لا اعتقد أن أحدا من السياسيين أو الحكام يستحق ان يسال دم من أجله، فالسياسة التي اتبعها الرئيس محمد مرسي في تسيير البلاد كانت لتنجح في زمن آخر و لا يُغفل خطابه الأخير الذي تغنى به (الشرعية الشرعية الشرعية الشرعية) حتى حسبته مطربا شعبيا، ولا يشفع للاخوان المسلمين أنها التجربة السياسية الأولى لهم من بعد تهميش دام لعقود، و كان الأجدر بهم أن ينتظروا أربعة سنين أخرى يتعلمون من أخطاء غيرهم، و لم يستطع مرسي أن يلجم معارضيه أو أن يبعد عش الدبابير عن حكومته، ولم تخلُ فعاليات رابعة من الدروشة.



            لكن الحق يقال أن هنالك (حاجة مش مزبوطة) تدور في فلك دول الربيع العربي، تونس و مصر و ليبيا في نفس الوقت (ايه الصدفة دي) How ?  و انتم يا مصريين صبرتم على مبارك ثلاثين عاما و لم تصبروا شهرا على مرسي حتى بدأتم بالنزول بمظاهرات، و الآن وضعتم (رجل طاولة) ؟


            لماذا تم الجزّ بحماس بما يحدث في مصر ؟ (هما ناقصين مش كفاية كل العالم عليهم) و الآن اصبحت حماس دولة معادية؟ و كأنها من دول العالم الأول، كيف للشعب تصديق هذا؟ في السابق لم تساندهم دول الخليج خوفا من اميركا, ثم سبحت حماس في البحر الايراني فقامت الدنيا و لم تقعد، فكيف لسني أن يقبل الدعم من شيعي، (عاوزينهم يعملوا ايه - لا بترحموا و لا بتخلو رحمة ربنا تنزل) لك الله يا مصر و يا حماس.......... يتبع .........................      
 

هناك تعليق واحد:

  1. بطلت أتابع ال (يتبع) !
    :@

    لويش جيت بعمتو يسرا

    هااااااااظي بسرا يا زم

    مالك انتي

    يسسسسسسسسرا

    معشوقة البلايين

    إه

    شي غاد

    :)

    مين حماس؟
    -------
    بس نظرة مرسي بالصورة = تحفة :)

    --------
    بس
    تعرف يا صاحبي.. بنمزح و بنتخوث و كمان يمكن بنحلل و بتفلسف و بنهاية اليوم.. الأم و الأب اللي قلبهم انشق و انفطر على مقتل ولدهم الشاب هو النتيجة لما يحدث بمصر و غير مصر!

    الله يجيرنا من اللي جاي :(

    ردحذف