السبت، 19 يناير، 2013

ايوا كده يا ودييييييييييييع

على مر العصور اكتسب الانسان ثقافته من هنا و هناك، من العائلة من شيخ القبيلة من الاسفار من و من ...و في العصر الحالي اختلفت طرق اكتساب الثقافة  بدءا من ثقافة المقاهي مع المذياع (المخروش) مرورا بثقافة التلفاز ابو انتين و المحطات الفضائية انتهاء بثقافة الانترنت التي يجب ان نتأكد منها و ننتقيها بكل عناية و حذر .



 

و من ضمن الثقافات التي يكتسبها الانسان خلال حياته ثقافة الامثال و الاقوال المأثورة التي ما انفكت تقال كل يوم و التي لم تسلم هي الاخرى من السلبية و الشوائب و منها.


على قد لحافك مد رجليك... فصل لحاف عطولك بالاصل (نص متر مش راح يكسر حدا)


امشي جنب الحيط  (مش ممكن الحيط يوقع عليّ)


العين بصيرة و الايد قصيرة ( يمكن فيه بالعيلة مرض وراثي ؟)



في التأني السلامة  و لا تؤجل عمل اليوم الى الغد ( على مين اردّ)


الي مالوش حظ لا يتعب ولا يشقى ( خليه قاعد في البيت احسنلو)


ما حدا بييجي من الغرب بيسر القلب ( لو سمعها ابن بطوطة كان خاف يروح الصين)


بعد ما شاب ودوه ع الكتاب ( كأنو بيقولك روح موت احسن)


تاجرنا بالاكفان بطلت الناس تموت ( صدقني بتكسب)


جبنا الأقرع ليونسنا كشف طقيته و خوفنا ( ليش جبتوه اقرع اصلا)



طلع ع لساني شعر ( كل ما اتخيلها بيخف عقلي)



معك قرش بتسوى قرش ( ما بزبط بالريال)


            و لا ننسى  الاقوال المأثورة في الاغاني و الدعايات و القنوات الفضائية في وقتنا الحالي والتي اصبحت متداولة كثيرا .الشيخ سنيكرز بينصحك و بيحكيلك ( انت مو انت و انت جوعان)




العرافة روتانا عملتلك عمل  و مش حتقدر تغمض عينيك )



مدرسة اللغة العربية ام بي سي بتشجعك ( اكشنها)و في حصة اخرى تقول ( الارهاب لا دين له)


و الحكيمة باربيكان ( هذه حياتي)


و السياسي المحنك حمادة ( ان خلص الفول انا مش مسؤول).



            اما الاقوال المأثورة على المركبات فحدث و لا حرج


اللهم اعطهم ما يتمنون لي


انساني و خود عنواني


بكرة بكبر و بفرجيكم ( على سيارة فوكس كركعة)
عين الحسود تبلى بالعمى ( على سيارة ملتعن سلسفيل اهلها)


عروسة ابو العبد (على ديانا مليانة ضواو)


و في النهاية اترك لكم اضافة ماترونه او تسمعونه  من امثال او اقوال مأثورة تنغنى بها يوميا سواء على القنوات او في الشارع على السيارات و الحافلات او حتى على الجدران ( لتشييك مزارعكم) ( ممنوع الوقوف تحت طائلة البنشر).


و مع جملتي المفضلة انهي كلامي ( ايوا كده يا وديييييييييييييييييييييييييع). 


هناك 5 تعليقات:

  1. و عندما انتهيت من بناء السفينة .. جفت الأحبار!
    -------
    يا سيدي و انتا لويش معترظ! هاظا التضاد أصلًا (و في رواية: أصلاتن) هو الرادف الأوحد للاستمرارية + لإبراز هويتنا الحقيقية

    :]

    ردحذف
    الردود
    1. مش معترظ بس الفكرة انو تجرعنا السلبية منذ الصغر عبر (التلفزيون الي كان يفتح الساعة اربعة) و عبر الامثال التي تثبط المعنويات و تجعلنا نتباكى على انفسنا.

      حذف
  2. و صحيح، نسيت أضيف إنو إذا الجدران دفاتر المجانين فالمدونات (و ما لف لفيفها) دفاتر ال (...)

    ردحذف
    الردود
    1. ههههه كملها يا هيثم .. تراني احترت و ملأت الفراغ بكثير من الكلمات.

      حذف
    2. لااااااااااا..
      خليك تدبر و تتفكر فيها :))

      مشان خالتو (إلهام) تظلها تزورك و عمتو (إبداع)تظل تطلطل عليك :)

      حذف